حكايات وخواطرحكاية الامثال الشعبية

ألقصه وراء مثل شعبي ؟! ………” الذوق مخرجش من مصر “

كتبت رحاب الخطيب .

تعالوا مع بعض نعرف ألقصه وراء مثل شعبي ؟! ………” الذوق مخرجش من مصر 

***بدايه الحكاية عند بوابه الفتوح في منطقه الجماليه تحديدا مدخل شارع المعز لدين الله الفاطمى ” كان في تاجر مغربي مشهور جدا عايش هناك من حوالى 763 سنه ، أتشهر بأنه صاحب حكمه و عقل موزون ، كمان كان فتوة من فتوات مصر المحروسه وقتها أسمه ” سيدى حسن الذوق ” أتعرف عنه ان كانوا فتوات مصر و غيرهم بيلجأوا ليه لفض منازعتهم ومشاكلهم
*** وفي مرة قام نزاع شديد جدا بين فتوات مصر المحروسه وقتها وأستعانوا بسيدى حسن الذوق لكن للاسف معرفش يحل النزاع ، ووصل للحاكم العسكرى وقتها لكنه دخل كل اطراف النزاع السجن 
***سيدى حسن الذوق أتضايف جدا من الى حصل وقرر أنه يسيب مصر للابد ولكنه مكانش عارف هيروح فين !! وهو خارج من بوابه الفتوح سيدى حسن الذوق وقع أمام عند البوابه ، أتلم الناس حواليه عشان يشوفوا الى حصل لكنهم لقوة فارق الحياه ، فقرر الناس أنهم يبنولوا ضريح عند بوابه الفتوح مكان ما حصلت الواقعه
*** ومن وقتها بقى كل ما يقوم نزاع بين فتوات مصر يطلع واحد من وسطهم و يزعق ” يا جماعه عيييب دة الذوق مخرجش من مصر ” نسبه لسيدى حسن الذوق الي مات علي أعتابها
*** الضريح موجود علي شمال بوابه الفتوح وأحنا داخلين لشارع المُعز عبارة عن قبه خضرا عليها هلال لونه ذهبي بباب خشبي متهالك مُزين ببعض النقوش مكتوب اعلاه ” ضريح العارف بالله سيدى الذوقوليها سبع سلالم .. ودى كانت قصه الذوق مخرجش من مصر .
ألقصه وراء مثل شعبي ؟! ........." الذوق مخرجش من مصر "
ضريح سيدى حسن الذوق
***************************************
***كنت معكم المحررة رحاب الخطيب فى ألقصه وراء مثل شعبي ؟! ………” الذوق مخرجش من مصر***
*********************************************************************
أقرء ايضا فى ”  حياة الاديب المصرى “انيس منصور”…….مع أمنية نصر الله
تابعونا على الفيس بوك” https://www.facebook.com/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%B3-%D9%88-%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%B3%D8%A9-Groom-Bride-Magazine-313575946143990/

Nahed Mohamed

ناهد محمد حسين رئيس مجلس ادارة مجلة زهوة https://zahuaa.com/ وويدينج بلانر وويدينج اكسيسوريس وهدف المجلة هي مجلة أجتماعية عائلية شاملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى