عام
أخر الأخبار

ما بين العازب والعانس ! 

كتبت : أمنية فرج 

 
خدوا الحكمة من العقلاء ! 
ما بين العازب والعانس ! 

الأمر لا يسلم من أفواه الناس عن ان فلان هذا تزوج من أبنة فلان هذا وانجب فلان هذا هكذا مايزال يروي في مجتماعتنا المصرية بسبب الثقافة الشرقية التي تكون أحيانا نقمة كبيرة بغض النظر عن فوائدها المتعددة ، ولعل موضوع تأخر الزواج لدى الشباب والبنات يعد من الأمور الشانكة التي ترهق الوالدين الذين يتمنون رؤية أولادهم في قفص الزوجية

النصيب لم يأتي بعد “

 

تعددت حالات العنوسة في مصر وفي الأقطار العربية في الفترة الأخيرة مما جعل البعض يتخوفا من أن يفوته قطر الزواج ، ولكن حقيقة الأمر غير ذلك تماما فالنصيب غلاب كما يقول الحكماء في هذه الأمور البعض قد يلقي باللوم علي الفتاة التي تاخر سنها ولم تتزوج كعادة النساء مع بعضهن البعض لكن الأمر يبدو اكثر بشاعة وتعدي مرحلة النصح ودخل لما هو أبعد وأخطر بكل المقاييس حيث الألم النفسي الذي لا يقدر.

تقول : “علياء ناصف ” جارتي بتوصفني بالعانس وبتتنمر عليا في الداخلة والخارجة علي الرغم من أن حياتها تعيسة ” ومتزوجة من رجل لا يقدرها ويهينها وأولادها ليسوا على مايرام من الأخلاق ومع ذلك فهي مستمرة في معايرتي بعدم الزواج حتي الأن ، ولكني أري أن الزواج مسؤولية كبيرة لابد من الإستعداد النفسي الجيد لها واعدادها على ما يرام والأهم من ذلك هو توفير كافة الأمور الناجحة والبيئة الخصبة للنجاح الزوجي ، وأضافت علياء انها لاتقول أن الزواج عملية فاشلة بل أن أغلب الزيجات التي تعرفهاهي زيجات ناجحة ولكنها تنتظر نصيبها في زوج يحافظ عليها ويسعدها.

 

مش لاقي بنت الحلال

 

ومثلماهناك حالات عنوسة موجودة لدي الكثير من الفتيات هنان ايضأ حالات عزوبة لدي الكثير من الشباب يعود الأمر إلي الشاب نفسه الذي لم يكن علي قدر من الإستعداد وتحمل مسؤولية الزواج وتكاليفه الضخمة ويري أحمد سلمان صاحب ال 38 عاما ، إن عملية الزواج لابد وأن تكون مخططة ومدروسة جيدا “الأمر مش لعب عيال ” وأستشهد سلمان عن قصة لصديقه الذي تزوج في سن صغير وتحديدا في سن ال 23 ولم يكن موهل تماما لتحمل المسؤولية ونتج عن ذلل كوارث حيث انتهت الزيجة بعملية طلاق وتشردت الأسرة وتشردت الأطفال وقاطعا العائليتين بعضهما البعض بسبب غلطة وزيجة غير مدروسة وغير مخطط لها جيدا وعن تأخر سنه في الزواج ، قال سلمان: إن الموضوع ليس بكبر السن بل الموضوع يحتاج للنضج وحسن التدبير حتي يكون الإختيار سليما

اللي ممعهوش ميلزموش 

اللي ممعهوش مبلزموش ليست جملة مقتبسة من ” التوكتوك ” فحسب ، بل هي أصبحت نغمة أساسية لاغني عنها في عملية الزواج بل تقف حائل في إتمام الزواج من الأساس فإذا كنت بسيطا لا تتقدم لخطبة أحد حتي لاتسمع هذه الجملة بل عليك أن تنتظر سنين طويلة لتلبية طلبات أهل العروسة .

ما بين العازب والعانس ! 
ما بين العازب والعانس !

نحن نرصد واقع للأسف نعيشه هي أمور واقعية لا ينكرها الا جاحد وعلينا أن نقف وقفة كبيرة حتي نغير هذه الأفكار الهدامة التي تتسبب بشكل كبير في تأخر الزواج لدي الشباب والبنات مما يوقعهمافي الأخطاء او نسمع لمن سبقونا في الزواج أوعي ” تتجوزوا ” خليك كده مرتاح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى