عام
أخر الأخبار

كيف تحيا الأسرة المصرية في سعادة دائمة ؟!!! . 

كيف تحيا الأسرة المصرية في سعادة دائمة ؟!!! .

مما لا شك فيه أن الأسرة هي الركن الركين في بناء الامم والدول والمجتمعات .. فإما أن تدفع بالامم إلى الامام وأما أن تعود بها إلى الوراء . وأما إن تنجب رجالا اصحاء اوفياء امناء يقومون على أمر الوطن خير قيام فتتحقق على أيديهم النهضة والتقدم والازدهار والارتقاء . وأما إن تهمل وتتراخى في تربية الأبناء فتكون النتيجة مرة مرارة العقم في طعمه وبالطبع النتيجة تكون وخيمة وسيئة للغاية حيث انحسار وانعزال المجتمع وتقوقعه بين الأمم الأخرى وتصبح الأمة في خطر بكل تأكيد .

ومن منا لا ينشد السعادة في حياته الخاصة أو العامة ولكن السعادة لا تتحقق بالحلم أو الخيال وتاتي دون مقدمات وأسباب فكل شيء في تلك الحياة لا بد له من إعداد العدة والأخذ بالاسباب كما أمرنا الله وأوضح القران وارشد النبي العدنان صلوات ربي وسلامه عليه. واكون الأسرة ركيزة الركائز وقاعدة البناء للمجتمعات فوجب علينا تقديم النصح والإرشاد وتقديم الأسباب لتحقيق السعادة الدائمة في الحياة الدنيا بل في الآخرة ومن أهم ما يجب اتباعه لتحيا الأسرة في سعادة دائمة .

التنشئة الدينية الصحيحة .. التربية القيمية السليمة .. العمل بالعادات والتقاليد المصرية الأصيلة السليمة .. الدعوة لحب الغير واحترامه .. إكرام الضيف .. القول الحق في التعاملات مع الآخرين .. عدن إيذاء الجار وعدم الإساءة لاي إنسان تتعامل معه .. الاسرة بحاجة إلى اب واع محب لأسرته وامةحنونة عطوفة صانعة للمجد وحريصة على صون بيتها وكرامة أفرادها .. الحرص على تعليم الأبناء فبالعلم والمال يبن الناس ملكهم لا يبن ملك على جهل و اقلال .. والجهل يهدم بيوت العز والشرف .. تعليم الابناء قيم العدل والمساواة وحب الغير واحترام الناس جميعا .. والعطف على الصغير واحترام الكبير وعدم الكذب ومساعدة الغير والتعاون مع الغير على البر والتقوى وعدم التعاون على الإثم والعدوان وزيارة الأقارب لان بها تعمر الديار والحرص على صلة الأرحام لان بها يبارك الله في الرزق ويطيل الله العمر ويبارك فيه ويعمر الله بصلة الأرحام البيوت … الخ . وعدم النظر إلى ما في أيدي الغير فإنه الغنى الحقيقي كما أشار نبينا صلى الله عليه وسلم .. ازهد ما في أيدي الناس تكن اغنى الناس .. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم … والتأكيد على إعطاء كل ذي حق حقه وخاصة المواريث لأنها حد من حدود الله ومن يتعداها فقد ظلم نفسه … وخسر الدنيا والآخرة ..

رب ابنك على أن الأخ ظهر الأخ سند الأخ عز الاخ سلاح كما أوضح ذلك الشاعر العظيم … اخاك اخاك من لا اخ له كساع للهيجاء بغير سلاح .. بدون اخ كانك مقبل على خوض حرب دون أن يكون معك سلاح تحارب به .. وبالطبع تكون النتيجة حينها معروفة مسبقا وهي الهزيمة والخذلان ..و الفضيحة والانكسار …

كل ما سبق وغيره اسباب من أسباب سعادة الأسرة … واعلم أن لا عز ولا سعادة الا بطاعة الله ومعرفة الله وبحسن الظن بالله العلي العظيم ..

اللهم انا بحاجة إليك غلا تحرمنا منك يارب العالمين.. اللهم اننا ضعفاء ونحن بحاجة إليك .. اللهم كن لنا ولا تكن علينا يارب العالمين ى… واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.. والله سبحانه من وراء القصد… ؛ .

**********************

كيف تحيا الأسرة المصرية في سعادة دائمة ؟!!! . 
كيف تحيا الأسرة المصرية في سعادة دائمة ؟!!! .

بقلم الخبير التربوي والتعليمي … اشرف فوده.

🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى