عام
أخر الأخبار

سألونى عن عُمرى ؟!

سألونى عن عُمرى ؟!

فقُلتُ :

حينما يغمُرنى حنانك …

أٌصبِح طفلة لا تعرف عدد السنين …

وحينما تُغازِلُنى …

أُصبِح فتاة فى سِن العِشرين …

وحينما تُشعِل الحب فى قلبى …

أُصبِح إمرأة جميلة فى سِن الثلاثين …

وحينما تبتعٍد …

أُصبِح عجوزاً … تشُق التجاعيد وجهى …

كما لو كُنتُ بلغتٌ سِن الثمانين …

فلا تسألوني عن عُمرى …

بل إسألونى عن من يُزهِر قلبى …

ويرويه بالحب من نهر العاشقين …

❤❤

 

بقلمى …

 

#شيماء_#جاويش

( طاقة الحب )

سألونى عن عُمرى ؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى