عام
أخر الأخبار

اهمال الإنسان جريمة كبرى 

اهمال الإنسان جريمة كبرى

بقلم الخبير التربوي والتعليمي … اشرف فوده 🌹🌹🌹🌹🌹🌹.

اظن أن اعظم جريمة مكتملة الأركان هي جريمة اهمال بناء وصناعة الإنسان لكونها جريمة سيئة بل بالغة الأثر وسلبية العواقب على المجتمع بأكمله .

فاهمال الإنسان يترتب عليه ارتفاع نسب الأمية ويترتب عليه ارتفاع نسب الأمية ويترتب عليه زيادة معدلات الجريمة ويترتب عليه زيادة نسب الفقر ويترتب عليه زيادة نسب التسرب من التعليم ويترتب عليه انتشار جرائم البلطجة والاتجار في المخدرات وتعاطيها .. اهمال الإنسان يترتب عليه ارتفاع نسب الطلاق ويترتب عليه ارتفاع نسب الانتحار ويترتب عليه ارتفاع نسب العنف الاجتماعي ويترتب عليه ارتفاع نسب التحرش الجنسي والاغتصاب والمضايقات للنساء في كل مكان تمارس فيه الحياة .

اهمال الإنسان يترتب عليه ارتفاع نسب الكذب والافتراء وغياب الأمانة وانتشار الخيانة والغدر وكل ما هو سيء وخاطىء .. الخ .

اهمال الإنسان يترتب عليه ارتفاع نسب النصب والتزوير وبالتالي انتشار قطع العلاقات بين أبناء المجتمع وقطع الارحام وكل المصائب والجرائم التي نراها في حياتنا اليومية من أهم أسبابها اهمال الإنسان بناء وصناعة وتعديلا وعليه يجب علينا إعادة النظر في دور الأسرة لأنها الصانع الاول المؤثر في إعداد الإنسان وكذا يجب علينا إعادة النظر في التعليم وبخاصة محتوى المناهج وعودة دور المدرسة بوجه عام في إعداد الإنسان وكذا إعادة النظر في دور المؤسسة الدينية في دورها التوعوي والتنويري والتثقيفي والديني باشكاله وأنواعه لانه يشكل الوعي لدى الناس ويوجه الناس حيث شاء فهو الذي من دوره تكوين وتشكيل ما يسمى بالراي العام وو… الخ

.. وأعمال القانون وانفاذه امر هام جدا في بناء وصناعة الإنسان والدولية باجهزتها المختلفة من تربية وتعليم وازهر و اوقاف وداخلية وإعلام وغير ذلك من الأجهزة عليها العبء الأكبر والسواد الاعظم في صناعة الإنسان وبنائه … واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ..

والله سبحانه وتعالى من وراء القصد .. ؛ . بقلم الخبير التربوي والتعليمي .. اشرف فوده 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

اهمال الإنسان جريمة كبرى 
اهمال الإنسان جريمة كبرى

admin

ناهد محمد حسين رئيس مجلس ادارة مجلة زهوة https://zahuaa.com/ وويدينج بلانر وويدينج اكسيسوريس وهدف المجلة هي مجلة أجتماعية عائلية شاملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى