اخبار بلدنا
أخر الأخبار

د.هند القاسمي

كتبت : لبني شتا

سفراء و مسئولين عرب يشارك في احتفالية هند القاسمي

د.هند القاسمي

اقيمت احتفالية كبرى في دبي في « بليفارد » تحت رعاية الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي رئيس نادي الامارات الدولي للاعمال بمناسبة إصدار العدد الاول من مجلة هند

و ذلك بحضور مهير مكردوميان سفير أرمينيا بدولة الامارات و حرمه و بحضور الدكتور حسين عزاوي قنصل العراق و البروفسيرمحمد لاشين طبييب العيون المصري العالمي و عبدالله بن سعيد الزعابي رئيس إي بي آر بارتنرز و لطفي الزغبي الاعلامي و الرياضي و وليد عطالله مصمم الازياء العالمي

و القت الدكتورة هند القاسمي كلمة بهذه المناسبة اشادت فيها بجهود رئيس تحرير مجلة هند أشرف جابر و بجميع فريق العمل بالمجلة مؤكده علي دور المجلة الهام في نشر جميع الانشطة في المجالات المختلفة في دولة الامارات

و اشار رئيس تحرير مجلة «هند » أشرف جابر ان الفضل الاول لنجاح صدور العدد الاول يرجع الي مجهودات الشيخة د.هند القاسمي و تصميمها ان تكون مجلة متميزة تتمتع بالمصداقية و النزاهة و الشفافية

و نشر كل ماهو جديد و مفيد للمجتمع الاماراتي و العربي بعيدا عن تزيف الحقائق و اضاف جابر ان المجلة يتوافر بها مادة اعلامية جادة و متميزة تفيد صناع القرار و اصحاب ريادة الاعمال في الامارات و الوطن العربي و جميع دول العالم

و قال جابر ان المجلة تستهدف بعض الشرائح بشكل مباشر و ذلك عن طريق قاعدة بيانات المجلة إي بزنس ريفيو و نادي الامارات الدولي للاعمال حيث كبار الشخصيات في الامارات و الوطن العربي و معظم دول العالم الفنادق و المطارات و المطاعم و مركز التجميل و العيادات و المؤتمرات و الفاعليات

كل ذلك و اكثر تجده دائما ضمن محتوي مجلة هند و اكدت الشيخة الدكتورة هند القاسمي ان المجلة تتوجة لما يقارب من 20 الف من اصحاب الاعمال و صناع القرار و مجالس الاعمال و الاقتصاد و التعاون الدولي
وحضر الاحتفال لفيف من كبار رجال الدولة و الصحفين و الاعلامين و رجال و سيدات الاعمال في الامارات و الوطن

أقرأ أيضا فى حكاية فرحى….مع عروستنا منة حسين

تابعونا على صفحة الفيس بوكhttps://www.facebook.com/مجلة-عريس-و-عروسة-Groom-Bride-Magazine-313575946143990/

Nahed Mohamed

ناهد محمد حسين رئيس مجلس ادارة مجلة زهوة https://zahuaa.com/ وويدينج بلانر وويدينج اكسيسوريس وهدف المجلة هي مجلة أجتماعية عائلية شاملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى