عامهاند مايد

أهم من الهدية تظبيط الهدية

أهم من الهدية تظبيط الهدية

بقلم /دكتورة مريم سامى

 

أهم من الهدية تظبيط الهدية  النهاردة معانا موهبة جديدة ومختلفة تماما .. …والحقيقة لما شفتها مكنتش

مصدقة ان لمسات بسيطة مع زوق راقى ومختلف ممكن يكونو موهبة جميلة مش

بس بتسعد بيها نفسها لكن بتسعد اللى حواليها ومش بس كدا دا اتحولت كمان من مجرد موهبة لاحترافية شديدة

النهاردة هنحكى حكاية فنانتنا الجميلة …هند محمد فوزى
فنانة تنسيق وتجميع ولف الهدايا

أهم من الهدية تظبيط الهدية

هند بكالوريوس تجارة انجلش وحاصلة على شهادة CMA

أهم من الهدية ...تظبيط الهدية

طبعا اى موهبة ليها بدايات

وهند من صغرها بتحب تضيف لمساتها المتميزة فى غرفتها وفى بيتها وكل اسرتها

لاحظو كدا وكانو بيشجعوها جدا وكانت دايما بتبهر الكل فى اختيار الهدايا وتنسيقها

وعمل المفاجآت ..حتى اصدقائها كانو بيمدحوها على زوقها .وهداياها وبقو يستشيروها

هند بعد ماتخرجت من الجامعة اشتغلت فى بنك كبير وكانت بتحب عملها جدا

وطبعا كانت بتقوم باضافة لمساتها فى مكتبها واوراقها ودا كان بيلفت نظر الجميع ……
..ولما اتجوزت حولت بيتها لجنة من الجمال فى كل شئ حتى فى تقديم الطعام لزوجها وترتيب اوراقه

.لدرجة ان زوجها كان بينبهر وبيشجعها وبيصفها بالفنانة فى كل شئ.

.بعد فترة عمل فى البنك اتنقلت هند بين وظائف مختلفة وبعدها اخذت هند اجازة

رعاية طفل للتفرغ لابنائها ولكنها اتعودت على العمل ..ففكرت فى مشروعها الجديد
وسميته …يمرح ….

وهو انها تقوم بدمج شغلها اليدوى والهداياوتضيف ليهم قطع مختلفة من

الاكسسوارات والورود و اللعب والصناديق الخشبية على ذوقها وتغلفهم بطريقة ممتعة ومختلفة وجذابة ..

هند بقت بتشارك فى معارض وبتسوق على الانترنت.

والحقيقة انها لقت ردود فعل انسانية رائعة لشغلها والناس انبهرت بالهدايا وتغليفها

..لانها مبقتش مجرد هدية لا دى بقت قطعة فنيه متكاملة معمولة بكل حب وتدقيق وزوق عالى …..

ودلوقتى بعد ما شفت شغل هند حقيقى صدقت ..ان الاهم من الهدية هو تغليف الهدية

وزى ما بقول فى اخر كل حكاية ..الموهبة بذرة وبتشجيعنا ليها بتكبر وتبقى شجرة مثمرة

انتظرونى فى حكاية جديدة وموهبة جديدة

أهم من الهدية تظبيط الهدية

#دكتورة …مريم سامى

#مجلة زهوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى