عامهاند مايد
أخر الأخبار

سيدة الألوان المضيئة 

سيدة الألوان المضيئة 

 

حوار بقلم / نجلاء علي حسن

من منا لا يحب الأضواء وأن تكون الدنيا من حوله ملونه بالبهجة ،
هي سيدة أحبت الألوان المضيئة حتى لقبت ب سيدة الألوان المضيئة
انها:- سماء عباس أو سما كما تحب ان يطلق عليها

حاورتها لتعطينا نبذه عنها فقالت :-
اسمي سما عباس ، بكالريوس تجارة ، متزوجة وأم لبنتين .

سألتها عن بداياتها وعن سبب حبها للفن فقالت :-

بدأ حبي للفن منذ نعومة اظافري من وأنا في إبتدائي ماما حست إني عندي موهبه

الرسم والقص واللزق كنت بحوش من مصروفي واجيب بيه اقلام ريليف وجليتر

والوان وكنت بجيب السيراميك والخشب واي حاجه الاقيها قدامي أرسم عليها وكنت بدخل معارض المدرسه

حبيت قوي الأعمال اليدويه والرسم واعاده التدوير مكنش بيبقي عندي فراغ ابداً، دايما ً بستغل وقت فراغي في تنمية مهاراتي .

سألتها ، هل الفن هواية ام درستي بعض المجالات حتى تتخصصي فيها قالت :-

هو مجرد هوايه – كمان كنت باخد في حصص التدبير المنزلي بعض الفنون زي

الكروشية والتريكو واعاده التدوير والمدرسه بتعتي خلتني أحب الاعمال الفنيه اكتر

وبعد ما تخرجت كمان اشتغلت سنه كامله مدرسه تربيه فنيه والحمد لله كانت سنه

جميله جدا واكتسبت فيها خبرات وعملت معرض في المدرسه أنا والطلبه وكانت من أسعد لحظات حياتي .

سيدة الألوان المضيئة:

من أُول من شجعك الاهل ام الأصدقاء ؟

اول حد شجعني كانت ماما طبعاً ربنا يحفظها لي لان هي عندها الموهبه ومحبه

جداً للفن واتربيت على إني بشوفها دايماً بتطرز وبتفصل وبترسم وبتعمل تريكو

وكوروشه وغيرهم من الفنون وديما كانت بتعملنا ملابسنا أنا واخواتي كانت هي

اكتر حد داعم ليا اني اكمل واجرب واستمر واعمل اللي هي مقدرش تعمله وكمان

خال ماما الله يرحمه كان  خطاط ورسام وهو اللي ديما كان بيوجهني في شراء

الخامات واستخدامتها وكان بيبقي فرحان بيا قوي لما اعمل لوحه وآخد رأيه فيها ، أول مره أسمع كلمة فنانه كانت منه كان بيديني ثقه في نفسي .

سيدة الألوان المضيئة  حوار بقلم / نجلاء علي حسن من منا لا يحب الأضواء وأن تكون الدنيا من حوله ملونه بالبهجة ، هي سيدة أحبت الألوان المضيئة حتى لقبت ب سيدة الألوان المضيئة انها:- سماء عباس أو سما كما تحب ان يطلق عليها

اكثر المجالات الفنية القريبة لقلبى:

اكتر مجال لقيت نفسي فيه هو الرسم واللوحات وخصوصاً الرسم بالالوان المضيئة

اللي بتنور في الضلمه طول عمري بجرب أغلب أنواع الفنون زي إعاده التدوير،

واستخدام قماش الجوخ ، والتطريز والكروشيه والتريكو وعمل الاكسسوارات وصنع العرايس إلا ان  الرسم هو اكتر هوايه سيطرت عليا .

منذ متى بدأتِ العمل بالألوان المضيئة وهل متوفرة بمصر أم واجهتك عقبات في سبيل الحصول عليها ؟

من 6 سنوات – أدخلت الألوان المضيئه في شغلي وهي في الأساس للحوائط

وحاولت أغير في طريقة إستغلالها حتى تناسب الاستخدام في الاكسسوارات

وحبيتها جدا لدرجه إني تخصصت بس في النوع دا من الفن وبقيت مصممه

متخصصه في تصميم الاكسسوار والأعمال الفنيه المضيئه اللي (بتنور في الضلمه)

الحمد لله اتعرفت في المجال دا جدا ولقيت إعجاب من اللي حواليا وعملت اوردرات كانت بتتاخد هدايا لخارج مصر ،

اكبر عقبه كانت ان الألوان غاليه جداً ومش متوفره بكثره في الاسواق والحمد للهعملت تجارب كتيره اللي ان وصلت لتصنيع الالوان بنفسي

بما يتناسب مع استخدامها واستغلالها في الاعمال الفنيه وابتكرت ورق مضئ

لاستغلاله في بعض الفنون والاعمال اليدويه بفضل الله ثم تشجيع كل من حولي وحبي للنوع دا من االفن ،

تاني عقبه – ان الفن دا مكنش منتشر في مصر وناس كتير مش فاهمه يعني ايه

بتنور في الضلمه ، وكنت طول االوقت أشرح وأعرف الناس عليها واتكلم عنها كتير .
سيدة الألوان المضيئة 

 ماهى فكرة الألوان المضيئة ليتعرف عليها القراء ؟

وهي عباره عن ماده بتتشحن من الضوء المحيط بيها والشمس أيضًا ، وتقوم

بتخزين الضوء داخل جزيئاتها ولما النور ينطفي او بنكون في الضلمه هي تنور وتخرج كل الطاقه المخزنه بداخلها تعطي بهجه وإضاءة للمكان .

هل أخذتي فيها كورسات مثل بعض الفنون التي كلمتينا عنها ؟

ماخدتش كورسات في النوع دا خالص من الفن هي مجرد هوايه وبحاول اطورها ،

لكن اخدت كورس واحد فقط من وزراه الصناعه في مجال تاني خالص هو تصنيع الحلي والشفتشي وللاسف مقدرتش أعمل ورشه وأكمل فيه .

حدثينا عن قيمة الهواية في حياتك ، ومالذي تحبي أن تضيفيه.

هوايتي هي حياتي مقدرش أكمل حياتي من غيرها ولو توقفت أتعب نفسيا جداً ،

هوايتي هي الطاقه الإيجابية في حياتي ،مقدرش أقول إني ضفت حاجه للمجال

الفني ، أنا بس بحاول اطور نفسي واستمر وأعمل الحاجه اللي بحبها واعملها بكل حب وبتبقي قطعه من روحي .

هل ترجمتي هوايتك الجميلة هذه لعمل ومشروع على أرض الواقع ؟

أيوا واطلقت براند باسم (shiny sky) مخصص للاكسسوار والأعمال الفنيه المضيئه

كل حاجه بقيت بخلليها تنور ، وحاليا بحضر لانطلاق براند الألوان المضيئه الخاصه

بي ( صنع في مصر ) لانها مش متوفره في مصر غير قليل جدا ومستورده وباسعار

عالية ، فقررت اعملها وأصنعها عشان تبقي متوفره لكل اللي حابب يشتغل بيها .

 

 

سألت سيدة الألوان المضيئة ، ماهي طموحاتك وأحلامك ؟

طموحاتي واحلامي اتغيرت شويه عن طموحاتي من كام سنه ، حاليا – بتمني البراند

بتاعي اسمه يتعرف سواء في الاعمال الفنيه أو الألوان المضيئة ويكون براند

معروف ومميز وألواني تكون متوفره في المكتبات ، واتمني إن النوع دا من الفن ينتشر ونور حياتنا وشعاري دايماً (خليها تنور) .

هوايتك الجميلة هذه ، هل عملتي كورسات لمن يرغب في تعلمها ؟

بالنسبه للكورسات لسه معملتش كورسات ، لكن انا عملت بعض الفيدوهات علي

النت لبعض منتجاتي وبعمل قناة تعليميه حالياً وبأمر الله قناتي هينزل فيها

فيديوهات تعليميه للنوع دا من الفن ولإستخدامات الألوان المضيئه في حاجات مختلفه ومتنوعه وشعار القناه هو ( خليها تنور) .

سيدة الألوان المضيئة 

 

وأخيراً نتمنى دوام التوفيق لفنانتنا الجميله المبدعه سما عباس

 سيدة الألوان المضيئة.
#حوار بقلم / نجلاء علي حسن

#مجلة زهوة

Nagla Ali

مصممة أزياء فنانة تشكيلية كاتبة صحفية وشاعرة خبيرة فنون هاند ميد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى