عام
أخر الأخبار

الكائن الفقاعة كتب : أشرف جمعة

الكائن الفقاعة كتب : أشرف جمعة
تتراكم الأمور السلبية في التربية منذ الصغر والتعامل مع الطفل بأساليب متعددة وتترك جميعها بصمات على شخصيته عندما يكبر، فنجده أحيانا يشبه الفقاعة، و التي تعني انتفاخ يرتفع عن سطح الماء أو الشراب وتنفقيء سريعا.

 

لاشك أن الفقاعة شيء جميل قد يضفي البهجة على نفوس مشاهديها ولكنه في النهاية زائل وخداع، وبصفة خاصة عندما ينطبق هذا الوصف لحالة انسان يظهر أمام الجميع وهو يرتدي قناع جميل من الود والثقافة والرقي حتى يقترب من الهدف الذي ارتدى من أجله القناع فإذا وصل إلى مآربه ألقى بالقناع بعيدا ويظهر الوجه الحقيقي .

ويتمسك بالفرصة بنواجذه وعند الوصول لتلك المرحلة لا مانع لدية من النفاق وإن استدعى الأمر التذلل فلا ضير.

 

هذه النوعية من الناس تصادفنا احيانا، وتلك المواصفات عندما يمتلكها فرد فغالبا ما يكون مهزوز نفسيا وتلك صفة للاضطرابات الشخصية و التى تظهر على أفكاره وتصرفاته، والمصاب بهذه السمات غالبا مايعاني من صعوبة في التواصل مع الآخرين وصعوبة في التعامل مع المواقف، وهذا بدوره يؤدي إلى ظهور مشكلات عديدة في العلاقات والروابط الاجتماعية.

 

وفي الغالب الاعم نجد المصابين بالاضطراب أشخاص لا يدركون أنهم مخطئون وتصرفاتهم وهذا يجعلهم دائما ما يوجهون اللوم للآخرين.

 

كما يجدر بنا أن نعلم أن الاضطرابات الشخصية لها العديد من الاوجه وهذا ناتج عن:-

 

تصرفات غريبة

-ومنها اضطراب الشخصية وهو ما يسمى بجنون العظمة.

– اضطراب الشخصية الانفصالية.

– اضطراب الشخصية الفصامية.

اضطراب الشخصية العاطفية:-

– ومنها اضطراب الشخصية الحدية

– اضطراب الشخصية المعادية.

– اضطراب الشخصية النرجسية.

– اضطراب الشخصية الهستيرية.

الاضطرابات الشخصية الناتجة عن القلق:-

– ومنها اضطراب في الشخصية الانطوائية.

– اضطراب في الشخصية المعتمد.

– اضطراب في الشخصية الوسواسية.

اضطراب الشخصية المختلطة:-

 

وهو نوع يتم تشخيصه حال كان المريض يعاني اثنين أو أكثر من الاضطرابات الشخصية سالفة الذكر وهذا يعني أن المصاب عليه الخضوع لعلاج مكثف.

الكائن الفقاعة  كتب : أشرف جمعة
الكائن الفقاعة
كتب : أشرف جمعة

الاضطرابات الشخصية الغير محددة

وفي هذا النوع الطبيب لا يستطيع تحديد نوع الاضطراب حيث ان المريض يكون لديه شخصية معقدة.

 

اما اعراض الاضطرابات الشخصية الناتجة من التصرفات الغريبة :-

عدم الثقة بالآخرين ودوافعهم، الاعتقاد غير المبرر بأن الآخرين يحاولون خداعه، الشك الغير مبرر في ولاء الآخرين أو مصداقيتهم.

 

تصور الملاحظات البريئة والمواقف التي لاتنطوي على أنها إهانات شخصية أو اعتداءات، رد فعل غاضب أو عدائي تجاه الاهانات المتصورة.

 

ارتداء ملابس غريبة ، الشك الغير مبرر والمتكرر تجاه الشريك ، عدم الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية أو الشخصية وتفضيل الوحدة.

 

علاج الاضطرابات الشخصية أما علاج نفسي سلوكي ويكون بالحوار والنقاش، بأساليب منطقية وعلمية عن طريق طبيب نفسي والعلاج الدوائي ويتم فيه استخدام بعض الأدوية والعقاقير تحت إشراف الطبيب.

 

الوقاية من الاضطرابات الشخصية:-

الحماية من تعرض الفرد للإصابة بالاضطرابات الشخصية يقع على الأسرة ،وتربيتها لأبنائها في فترة الطفولة، ولابد من اتباع الإرشادات اللازمة لحماية الأطفال من الإصابة في كبرهم قدر الامكان .

التعامل مع الطفل بأسلوب راق بعيدا عن الصراخ والضرب والإهانة ، ومعاقبة الطفل عندما يخطئ بطريقه تناسب المرحلة العمرية وحجم الخطأ .

 

لحديث مع الطفل بكل صراحة عما يحدث معه بالخارج ، العمل على حل مشكلات الطفل بهدوء باستشارة الطبيب مثل التحرش والاعتداء الجنسي.

 

في بعض الأحيان عدم إعطاء الطفل الأهمية الكبرى وبشكل مستمر حتى لا يعتقد الطفل أنه محور الكون وعندما يكبر يصدم بالحقيقة ويتأكد انه فرد عادي جدا أو أقل من العادي.

الكائن الفقاعة كتب : أشرف جمعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى