عام
أخر الأخبار

وقفة مع التعليم المجتمعي المصري

بقلم اشرف فودة

وقفة مع التعليم المجتمعي المصري   التعليم المجتمعي المنشأ بقرار وزاري في العام 1993م تعليم ذات طبيعة خاصة وكما ورد في قرار الانشاء وبالفعل هو ذات طبيعة خاصة حيث أنه يقبل المتسربين من المدارس الابتدائية ويقبل من لم يسبق له اللحاق بأية مدرسة نظامية حيث سن القبول والتسجيل الرسمي بمدارسه هو التسع سنوات وهو تعليم منتشر في المناطق المحرومة من الخدمات التعليمية وهو تعليمي نظامي متعدد المستويات مكون من ست سنوات دراسية كالمدارس الابتدائية وبنهاية السنة الدراسية السادسة يمنح شهادة إتمام الحلقة الأولى من التعليم الأساسي الابتدائية قديما وبعدها يلحق نظاميا بالاول الاعدادي العام وهو تعليم يربط بين النظرية والتطبيق العملي حيث به مادة التكوين والمشروعات ( المهني ) ليتخرج الدارس منه حاملا مهنة تعينه على أمر دنياه كما أنه تعليم به نظام الإسراع التعليمي المشابه لنظام الساعات المعتمده في الجامعات وأنظمة التعليم الحديثة وبه معلمات متخصصات خريجات كليات التربية النوعية شعبة التعليم المجتمعي وكليات التربية الأخرى وهن متدربات تدريبا جيدا من قبل وزارة التربية والتعليم والجهات الأجنبية المانحة مثالا لا حصرا برنامج الغذاء العالمي وكذا هيئة إنقاذ الطفولة العالمي وغيرها من المؤسسات والمنظمات الدولية والمحلية المهتمة بالشأن التعليمي والموقعة لبروتوكولات التعاون المشترك مع الدولة المصرية والتعليم المجتمعي المتفق عليه كثيرا…. هذا التعليم المجتمعي المتفق عليه كثيرا بحاجة الان ماسة إلى إعادة نظر في وضعيته لإصلاحه حتى يواكب مقتضيات الحال ومتطلبات العصر وليواكب منظومة التعليم الحديثة المقر العمل بها حاليا في التعليم الابتدائي المصري من تغيير في محتوى مناهجه الدراسية ونظام الامتحانات فيه ووضعية معلماته اللاتي هنا بحاجة لرعاية مهنية و معنوية واجتماعية وصحية واقتصادية … الخ .؛ فهل من مجيب لتطوير وتحديث منظومة التعليم المجتمعي ؟!!! حتى يتسنى للقائمين عليه التعامل مع الواقع الجديد ليتخرج دارس يواكب مستحدثات العصر ومتطلباته. وختاما … منا صادق الدعوات واطيب الامنيات والله سبحانه من وراء القصد وعليه سبحانه قصد السبيل

وقفة مع التعليم المجتمعي المصري
وقفة مع التعليم المجتمعي المصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى