عام
أخر الأخبار

المصير المجهول

المصير المجهول

بقلم: أشرف جمعة

يبدأ الحوار عادة مع النفس عندما يقابل الانسان عادة مشكلة خاصه أو مشكله مجتمعية تهدد بقائه .

وهنا تطفوا على السطح اسئله ضروريه وهامه عن الأسباب والدوافع وانسب الحلول المتاحه للعلاج .

وحديثي عن القيم والأخلاق الجميله والسلوكيات التي افتقدناها وكنا نعيشها ونحن صغار تعالو نتفق سويا ان هناك خللا اصاب المجتمع فبعدنا عن الدين في تربية الأبناء وابتعاد بوصلة الفن الراقي عن الاتجاه الصحيح والذي كان له تأثير هام في تصحيح العديد من المفاهيم والثقافه التي كانت في وقت قريب قاعده لانطلاق حركه ثقافيه ونهضويه مجتمعنا بإصلاح وسائل التقويم الفن والثقافه والرياضة بأن يكون تطبيق القوانين على المخالفين بشكل صارم وتشديد العقوبات على كل من يخرج عن القواعد وعدم القبول بالرديء من الكلمات والألحان واختيار دقيق الأصوات والتركيز في تحديد جودة النصوص والحرص على إعلاء القيم الجميله التي تكاد تندثر والتي افتقدناها في خضم حركة ازدحام الحياة والتمثيل له دور خطير في توصيل الأفكار النبيلة وغرس الأخلاقيات.

والضرب بيد من حديد على من يحاول مجرد المحاولة بأحداث فتن بين جماهير وعشاق الرياضه أو محاولة الإساءة إلى الرموز مهما كانت مكانته .

كذلك مقاومة كل من يحاول سرقة أو تشويه تاريخنا الثقافي والفني أو اختلاس جهود آخرين يتمتعون بالموهبه اونسب أعمال الغير لهم .

حتي نستعيد الوجه المشرق لمجتمعنا لابد وأن يبدأ كل منا بدوره فالبيت هو القاعده الاساسيه للإصلاح ثم المدرسه التي ان لم تجد مساندة وتهيئة سليمه من البيت فلن يفلح مسعاهم وبعد ذلك يأتي دور الأذرع الثلاثه في رقي المجتمعات.

تابع مواضيع اخرى للمجلة.

ظاهرة ارتفاع نسبة الطلاق وخطره على الأمن القومى

أبحاث “إسيت” تكتشف مخططًا لسرقة العملة المشفرة من مستخدمي أندرويد و اَيفون

البصمه الشخصيه وقراءة في سطور الزمن القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى