منوعات
أخر الأخبار

الدكتوره شيماء ابو زيد د كتوراه في الفيزياء

 

الدكتوره شيماء ابو زيد د كتوراه في الفيزياء التووويه بنت مصر العظيمه حفيده الفراعنه

بنت من بنات مصر العظيمه استطاعت ان تكتب اسمها في التاريخ بحروف من نور وان تكتب اسمها في سجل الخالدين لثبت للعالم ان المراه المصريه بارعه في كل المجالات الطبيه والعلميه

كتبها ايمي ابو المجد

الدكتورة شيماء أبو زيد، أحد النماذج التي تؤكد أن هجرة العلماء والكفاءات المصرية للخارج ليست وليدة اليوم ولم تأت من فراغ وأن معظم الذين تفوقوا فى تخصصات دقيقة تلقفتهم دول الخارج حتى تستفيد من علمهم وأصبح المسؤولون فى الجامعات التى يتخرج فيها هؤلاء الباحثون والعلماء يتفننون فى محاربة العلماء والطلبة, ووضع العراقيل أمامهم متمثلة فى استخراج شهادات أو أى أوراق تسهل لهم مسيرتهم العلمية أو حتى توفير الإمكانيات لهم وأمام هذه العقد، تحتضنهم دول أخرى ونتباهى بهم فقط عندما يحصدون الجوائز الدولية.

 

الدكتورة شيماء أبو زيد التى تخصصت فى الفيزياء النووية من كلية البنات جامعة عين شمس أوفدتها جامعة عين شمس للحصول على الدكتوراة المزدوجة من جامعة فيرجى ببروكسل ببلجيكا طبقا للعقد المبرم بين الجامعتين وبعد حصولها على الدكتوراة بتفوق وأمتياز فى تخصصها الدقيق مازالت الجامعة تماطل فى اعتماد شهادة الدكتوراة لها.

وعن معاناتها تروى أبوزيد، المدرس المساعد بقسم الفيزياء بكلية البنات جامعة عين شمس رحلة معاناتها مع جامعة عين شمس، مؤكدة أنها حصلت على درجة الدكتوراة المزدوجة، بناء على العقد المبرم بين جامعتى عين شمس والجامعة الحرة ببروكسل ببلجيكا والذى تم توثيقه من رئيسى جامعة عين شمس

حينها الدكتور حسن عيسى فى سبتمبر 2013 و

د عبد الوهاب عزت فى يناير 2017 حيث تم تشكيل لجنة الحكم والمناقشة طبقا لما ورد بالعقد المبرم بين الجامعتين ووفقا لاتفاقية التعاون العلمى المشترك مع جامعة عين شمس وقد حصلت على الدكتوراة من جامعة فيرجى ببلجيكا فى يونيه 2018 ووصلت مصر لمناقشة الدكتوراة بالكلية, ووافق مجلس القسم بالكلية فى 2018، حيث تم منحها درجة دكتوراة الفلسفة فى العلوم من الجامعة الحرة ببروكسل بحضور عضو الإشراف المشترك بجامعة فيرجى ببلجيكا لرسالة الدكتوراة والمحكمين المصريين ومع ذلك لم تتسلم الشهادة وتقدمت بطلب فى سبتمبر 2018 بطلب للحصول على شهادة الدكتوراة من جامعة عين شمس بالمواصفات التى نص عليها العقد إلا أنها تعرضت لقدر من المراوغة والتسويف فى إصدارالشهادة استنادا إلى حجج واهية من شأنها التعسف نحو حقى بالحصول عليها من جامعة عين شمس طبقا للشروط الموقعة بالعقد وطبقا للوائح وللعرف الجامعى المستقر نحو التعامل مع شهادة الدرجات العلمية المزدوجة بين الجامعات الأجنبية.

 

وقالت د شيماء إن الجامعة بدأت بوضع العراقيل أمامى بطلبها طلبات عجيبة منها إرسال خطاب للمجلس الأعلى للجامعات طالبة فيه إضافة درجة علمية للائحة كلية البنات وهى دكتور الفلسفة فى العلوم والفيزياء النووية وهى موجودة منذ زمن طويل وحتى الآن ولم يستجب د عبد الناصر سنجاب، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث للخطاب المرسل من عميدة الكلية فى سبتمبر 2018 له بالموافقة على إصدار الشهادة لى.

وطالبت أبوزيد المسؤولين بجامعة عين شمس بإصدار شهادة الدكتوراة المزدوجة لها بعد سنوات من التأخر ووقف هذا الظلم والتعسف والتسويف بحقها بعد مراسلات ومخاطبات تعج بالمماطلة وقالت : أنا سعيدة بتمثيل بلدى وجامعتى العريقة عين شمس خارج مصر بالمهمات العلمية التى أقوم بها ولوطنى الغالى بالمشاركة فى إحدى التجارب العلمية الكبرى بالمركز الاوروبى لأبحاث العلوم النووية

الدكتوره شيماء ابو زيد د كتوراه في الفيزياء
الدكتوره شيماء ابو زيد د كتوراه في الفيزياء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى