عام
أخر الأخبار

لا تكلفوا النساء فوق طاقتهن

لا تكلفوا النساء فوق طاقتهن بل استوصوا بهن خيرا

.… بقلم الخبير التربوي والتعليمي … اشرف فوده. 🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸.

انطلاقا من خواتيم سورة البقرة كان عنوان مقالنا اليوم …. لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا أن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به … الخ الآيات القرآنية الكريمة……. حقيقة مؤلمة نسمعها يوميا في بيوتنا ونراها كل يوم بأعيننا في حياتنا فنسمع أن السيدة … س . حكمت وقضت عليها ظروفها العائلية ان تنزل الشارع للتسول أو تنزل الشارع للبحث عن عمل أو تنزل الشارع للبيع والشراء في الأسواق وذلك لامتناع زوجها عن العمل وقليل من الأزواج ما يكون مريضا فتفرض عليها الظروف الحياتية أن تتحمل المسئولية وفي تلك الحالة ارحم من التي أمتنع زوجها عن العمل لكونه مريضا أما التي لا عذر لزوجها في امتناعه عن العمل لا عذر له حتى نقبله .. وايضا ما من يوم يمر علينا ونحن بالشارع حتى أن نرى باعيننا سيدة تتسول الناس وتقوم بأعمال الشحاذة وللاسف الشديد فد تكون في كامل صحتها وقوتها ولكنها قليلة الحيلة امام مطلبها وللاسف تواجدها بالشارع لفترات طويلة واحتكاكها بالباعة الجائلين وتعاملها مع العامة فنجدها مصدرا للطمع نعم مصدرا للطمع فقد يطمع فيها من في قلبه مرض . او تجلس تلك السيدة في الشمس الحارقة أو المطر الشديد أو البرد القارس لاشتغالها في بيع الخضروات والفاكهة أو غير ذلك .. فينتهي بها اليوم بنهايتها صحيا وجسديا لتقليل بعد ذلك باحتياجات بيتها من خدمة في مختلف المجالات من نظافة للبيت او غسيل للملابس أو طهي للطعام أو خلافه .. الخ كل ذلك وللاسف والزوج جلوس البيت بلا عمل وهو في الحقيقة بلا نخوة وبلا رجولة واي قول فيه جائز أن يطلق عليه لفقده شرطا من شروط الرجوله … وهناك نوع ثالث ممن يسمون أنفسهم ويطلق عليهم رجال يتعامل مع زوجته على أنه رجل مهم ومسئول في الدولة ومشغول جدا في عمله وهو غير قادر على أن يوازن بين عمله الذي يدعي أنه مهم وشئون بيته بما فيه من زوجة وأولاد فيعيش الدور كنا يقال في اللغة العامية المصرية ويترك الأمر برمته لزوجته لتقوم هي بدور الزوج ودور الزوجة حتى تنتهي صحتها وقوتها وتغنى حفاظا على البيت وهو يرفه في عمله لكونه باشا كما يدعي .. ويرفه في بيته لكونه مسئول كبير ويغرق البيت بمن فيه بالاموال وتكون النتيجة في النهاية مرة مرارة شديدة في الحلق … حافظ على دورك في البيت وخارجه . حافظ على رجولتك ….. وازن بين ادوارد المختلفة في الحياة …. مارس دورك الحقيقي في بيتك … اشعر بقيمة بيتك في حياتك … احترم زوجتك … قدر زوجتك. … حافظ عليها كأنثى ولا تخرجها لسوق العمل بصورة مشينة أو بشكل غير لائق فتعتب عليك نفسك ويعتب عليك مزاجك الداخلي … وتشعر بنقص في كرامتك وطعن في رجولتك … وتنام ليلك شارد النفس معاتبا إياها الخلاصة … كما من وجهة نظركم تحافظوا على رجولتكم أيضا حافظوا على نسائكم فكرامتها من كرامتك ..الخ .. وعند هذا الحد تتوقف ونكتفي واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والله سبحانه وتعالى من وراء القصد.🌸🌸🌸🌸🌸

لا تكلفوا النساء فوق طاقتهن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

Solverwp- WordPress Theme and Plugin