عام
أخر الأخبار

نزار قباني شاعر معاصر

نزار قباني شاعر معاصر

في مجال الشعر والأدب وعلوم اللغة المختلفة

قدمت بلاد الشام للعرب شخصيات مخضرمة

في هذا الحقل الجميل

ولعل من ابرز هذه الشخصيات الشاعر والكاتب والدبلوماسي السوري

بزار بن توفيق القباني المعروف با نزار قباني

شاعر معاصر غني عن التعريف

ولد في الواحد والعشرين من مارس سنة 1923

من اسرة عربية دمشقية عريقة إذ يعتبر جده ابو خليل القباني

مؤسس للمسرح السوري والعربي

درس نزار الحقوق في الجامعة السورية وفور تخرجه منها عام 1945

انخرط في السلك الدبلوماسي

متنقلا بين عواصم مختلفة

حتى قدم استقالته 1966

أصدر قباني اول دواوينه عام 1944 بعنوان

(قالت لي السمراء)

وتابع عملية التأليف والنشر

التي بلغت 35 ديوانا

خلال نصف قرن

وقد أسس دارا للنشر الأعماله في بيروت

وكان لدمشق وبيروت حيزا خاصا في اشعاره ولعل من ابرزها

القصيدة الدمشقية

وياست الدنيا يابيروت

وقد احدثت حرب 1967 (النكسة)

مفترقا حاسما في تجربته الشعرية والادبية إذ اخرجته من نمطه التقليدي بوصفه شاعر المرأة والغزل

إلى شاعر سياسي

وقد أثارت قصيدته (هوامش على دفتر النكسة)

عاصفة في الوطن العربي وصلت لحد منع اشعاره في وسائل الاعلام

ومن ابرز قصائده

-حرب تشرين

-هوامش على دفتر النكسة

-خبز وحشيش وقمر

-متى يعلنون وفاة العرب

-غرناطة

 

وبعد مقتل زوجته تفجير انتحاري استهدف سفار العراق في بيروت

غادر نزار لبنان وكان يتنقل بين باريس وجنيف حتى استقر في النهاية بلندن

وفيها قضى آخر 15 عام

من حياته

وفي الثلاثين من ابريل 1998

أُعلن في لندن عن منية

نزار عن عمر ناهز 75 عاما

تاركا ورائه دواوين وقصائد تغنى بها العرب ودرسوها

ولازالوا حتى اليوم

يلقونها في مناسباتهم الاجتماعية

وتم نقل جثمان القباني في طائرة خاصة إلى دمشق مسقط رأسه وآخر محطة لجسده قبل ان يعانق الثرى في مقبرة باب الصغير

وفقا لوصيته الأخيرة

وشارك في دفن جثمانه موكب ضخما في العاصمة دمشق حضره زعاء البلد من ساسة ومثقفين

وحشد شعبي

في موكب يعتبر هو الأكبر من نوعه في سوريا أنذاك

نزار قباني شاعر معاصر
نزار قباني شاعر معاصر

رحمه الله وأسكنه فسيح جناته

بقلم / الشيخ بابي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى