عام
أخر الأخبار

طريقى المظلم !!

#بقلمى ...شيماء جاويش

طريقى المظلم !!

فى بدايات المساء …

يأتينى طيفه …

آراه وأتحدث معه …

تغمرنى الفرحة …

فلا أسأله عن غرابة تصرفاته …

وغيابه أيام تعبت من حسابها …

أخاف أن أعاتبه …

حتى لا يحسنى … قيداً على حريته …

أو عبئاً يثقل عواطفه …

فلقائى معه … يعيد إلى وجهى أحلى ملامحه …

على موسيقى راقصة … أرتدى أجمل أثوابى …

أتعطر بأشواقى الجامحة إلى صحبته …

يلقانى ” مرحباُ ” …

فأحسّ أنه قسمتى ونصيبى من الرجال …

يصافح إرتعاشة يدى بحرارة …

وتطول نظراتنا …

وتقصُر المسافة بين إشتياقى وسحر عينيه …

يطول الكلام …

ويكسر آخر حاجز بينى وبين الجنون …

كلامه عن الحب … يعيد إلى قلبى …

دقاته المفقودة …

الحنين المطلّ من عينيه …

يُصالحنى على دنيا أدمنت عِنادى …

يحملنى صوته العذب …

إلى مدينة كل أهلها من العشاق …

مدينة تشع بالخير والضياء …

نهارها شعر … وليلها غناء …

أسمع منه كلمة ” أحبك ” للمرة الأولى …

ينطق كل حرف بسخاء وعمق …

وشوق يذيب المحال …

” أحبك ” لم تُخلق إلا ليقولها هو …

بصوته الساحر … ولهفته المتأججة …

” أحبك ” منه ليست كلمة …

وإنما هى عزفٌ بارع … على أوتارى المنسية …

فينتهى الخصام الطويل …

يُكررها …

” أحبك ” … فأكتشف أن الحب …

ليس إلا أنا وهو …

ويهمس بكلمات الحب …

وتنطق عيناه بالأشواق …

وتفيض مشاعره …

على روحى المتعطشة لقطرة حنان …

وفجاءة !!

أرى طيفه يبتعد عنى …

ثم يختفى …

لأفيق من غفوتى …

وأعود إلى طريقى المظلم …

❤❤

طريقى المظلم !!
طريقى المظلم !!

##بقلمى …شيماء جاويش

تابع مواضيع اخرى للمجلة

المارد الأحمر على أتم الاستعداد فى رحلة البحث عن الحادية عشر

قــــــــــــوارب الباذنجــــــــــــــــــان باللحم 

المسحراتي يظهر فقط مع شهر رمضان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى